عبدالرحمن بن مساعد - قصيدة النظرة الخجولةقصائد واشعار >>عبدالرحمن بن مساعد >> النظرة الخجولة

النظرة الخجولة

قصيدة النظرة الخجولة للشاعر

 النظرة الخجولة

 


ما سألتوا صاحب النظرة iiالخجولة كيف يسهرني وله وجهٍ iiصبوح
كيف يظلمني وله طهر iiالطفولة كيف يسكنّي وهو دايم iiيروح
وكيف أنا ألقى ربيعه في iiفصوله دام كذبه صادق وصدقه مزوح
له صفاتٍ تورد العاشق ذهوله مستكين و صامت وكله iiجموح
أصعب الأشياء و أكثرها iiسهولة أغمض الأشياء و أكثرها وضوح
سهل تغرم به وصعب انك iiتنوله غامض فـ طبعه و واضح في الجروح
أسعد بشوفه ولكن ما iiأطوله كنّي الوادي وهو أعلى iiالسفوح
يبتسم لا منهم عنّي حكوا له ولا حكوا لي عنه أعماقي iiتنوح
لي بقلبه شي لكن ما iiيقوله وله بقلبي كلّ لكنّي iiأبوح
كنّه الغيمة و انا أرجي هطوله ما نزل غيثه ولا برقه iiيلوح
ما عرفتوا ليه تسهرني iiفعوله وليه يسكنّي وهو دايم iiيروح
هو يبيني بسّ أطباعه iiخجوله وما يبي أغفى وهو وجهه iiصبوح

 

قصيدة النظرة الخجولة



 

[ الرئيسية :: الإحصائيات :: البحث :: أخبر صديقك :: اتصل بنا ]