حامد زيد - قصيدة الاسرىقصائد واشعار >>حامد زيد >> الاسرى

الاسرى

قصيدة الاسرى للشاعر

 الاسرى

 

دار الزمان وجت ازمـان وازمـان
ساعه بعد ساعه وحين بعـد حيـن



عشنا الحياه افراح وجراح واحزان
حتى نهايت عام تسعـه وتسعيـن



كل تحرى عـام الالفيـن شفقـان
متلهف للقـرن واحـد وعشريـن



يمكن تعبنا ظلم وهمـوم واشجـان
ويمكن قلبنا بالظـروف الموازيـن



صرنا انتناسى همنا قـدر الامكـان
نسعى ورا جمع الذهب والملاييـن



نستقبل الغلطة من كفوف غلطـان
ونتاجر بدمعـه قلـوب الضعيفيـن



ماهمنا غيـر الدعايـة والاعـلان
ماكننا شفنا القهر شـوف بالعيـن



ماكننا نفقد مـن الشعـب شجعـان
وانا لنا اسرى في سجون الحقيرين



ساعـه وقفنـا للخديعـه بالايمـان
واستضعفونا مـن بعدهـا كثيريـن



عشرة سنين وانقضت دون نقصان
من ليلة الغزو العراقي لي هالحيـن



وحنا وقف شعارنا تحـت عنـوان
متى على الله يطلقـون المساجيـن



ضاع العمر والناس رابح وخسران
وضاع الامل ما بين باكر وبعديـن



عشنا نقص لسان ونجامـل لسـان
نضحـك وتطعنـا ثمانيـن سكيـن



ونضيع حقوق العروبـة بنكـرران
مابين عقـال العـرب والمجانيـن



وان كانت الجيرة تجافـي وتنهـان
ملعون ابو جيرة بيوت الحقوديـن



للظلـم ميـدان وللعـدل مـيـدان
وللحق نـاس وللعروبـة قوانيـن



وصدام عاش العمر مذنب وخـوان
ومعاهداتـه مـع وجيـه كريهيـن



لايعرف اخلاق ولا يعرف احسـان
وما مسح كفوفه على راس مسكين



ساق التعالي للتواضيـع بحقـران
مـن دمـر ايدينـه بـدم البرييـن



إستعبد شعوبه على نهـج علمـان
من يفصل الدولة عن الشرع والدين



شيطان لا ماينوصف وصف شيطان
ماكنـه إلا مـن عبـاد الشياطيـن



وما سادت الغلطة على كل الاحيـان
مادام لظـروف المواقـف براهيـن



وان كانت الدعوه حكومات واوطان
حنا لنا حكم مـن اسنيـن وسنيـن



لنا شيوخ تعقـل الانـس والجـان
ماهي علـوم المقبليـن والمقفيـن



للحـق طلابـة وللشـرك عـدوان
وللجود جـود وللعطـا مستعديـن



وللصد صد وللوصل حبل شريـان
وللخيـر درب وللمكـارم كريميـن



وللسلم حلالـه وبالحـرب فرسـان
وللضيم درع وللزعامـه سلاطيـن



يا أم الاسير استبشري بالعرب كان
باقي على عرش العروبة عريبيـن



مثلك نذوق الحزن بأشكـال الـوان
وصرنا نعاني مثل ما انتي تعانيـن



ومادام قالو لامس الجـرح وجـدان
لازم يجي يـوم وتتفجـر براكيـن



يا أم الاسير الناس للنـاس خـلان
وقـت الشدايـد كلبونـا قريبيـن



حنا عيالـك كلبونـا لـه اخـوان
واكثر من اخوان قـراب عزيزيـن



لاتفقدين ادنى امـل لجـل حرمـان
وان قالهـا الله ابيـرد وتشوفيـن



وتجين ولهانـه اذا جـاك ولهـان
ساعة تضمينه بصـدرك وتبكيـن



ويقولـك يمـه اذا قلتـي فــلان
وتصير فرحة في جميـع المياديـن



بحق من نزل مـن المـزن هتـان
قولي معاي آمين وآميـن وآميـن



هذيك والله فرحة انسـان بنسـان
ماهي بفرحة قرن واحد وعشريـن

 

قصيدة الاسرى



 

[ الرئيسية :: الإحصائيات :: البحث :: أخبر صديقك :: اتصل بنا ]